اذاعة وطني

الاثنين، 7 يناير، 2008

لاتكن مسلما وكن ماشئت

قاعدة أصبحت هي الأساس في التعامل ليست قرآنا مُنزلا
إنما دستور يطبقه الناس في حياتهم اليومية
لم يُصوت عليه في البرلمان جهارا ولم تصادق عليه الأمم المتحدة علنا في مجالسها
كما لم توافق عليه جامعتنا العربية.
الكلام ليس بدعة نبتدعها ولا فكرة نستوردها
إنما عنصرية مقيتة نحن بصدد الحديث عنها
مردها الأول إبليس عليه اللعنة إلى يوم يبعثون
ومعه جنده فوق الأرض بعباءات مختلفة.
تحيي شعوب أعيادها الميلادية أو الوطنية أو الخاصة
فيتطيبون ويفرحون تُعطى لهم الهدايا ويُهنئون
بل هناك من يفرح معهم ويشاركهم ومن لم يفعل ذلك فهو إنسان غير متحضر
يجب عزله ومعاداته
لكن عندما يحتفل المسلم بعيده فهذا شأنه وأمر يخصه.
عندما يذهب المسيحي للكنيسة ويؤجل عمله أو زيارته إلى ما بعد حضور القداس
أو اليهودي كذلك يعتبر مؤمنا حقاوعندما يذهب أي مواطن لحضور تجمع فهو ملتزم وصاحب موعد ووفاء
لكن عندما يفعل ذلك المسلم في آداء صلاة الجمعة أو العيد يعتبر متكاسلا عن العمل ويبحث عن المبررات.
عندما يُذبح شعب كامل على مرأى ومسمع من الناس فالمسألة فيها نظر
لكن عندما يطبق حد من حدود الله على سارق أو زاني فالعمل بربري والأمر يدعوا للخطر
ومنظمات حقوق الإنسان تنادي بوجوب وقف فاعليه .
عندما يدافع شرطي وينقذ رئيسه أو وزيره أو سيده من موت محقق
يعتبر فدى الوطن يتم تكريمه حتى ولو وارى جسمه التراب ويرقى ويضاف له وسامل
كن عندما يدافع المسلم عن نبيه ودينه يعتبر ديماغوجية يجب التفطن إليها ووقف زحفها .
تلبس المرأة المسيحية لباسها وتحتشم بل أكاد أجزم أن حجابها مثل حجاب المسلمة مع فارق الصليب
تعتبر مؤمنة عفيفة طاهرةلكن عندما تلبس المرأة حجابها
تُعتبر متحجرة وتعيش القرون الوسطى بل لبسته بالقوة.
عندما تُقطع رجْل فلان أو أجزاء من أطرافه في المستشفى لسبب أو لآخر فذلك وقاية وعلاج
لكن عندما تحصل عملية الإختتان تعتبر همجية وثقافة يجب محوها.
عندما تُحتل الأرض ويُنتهك العرض وتقطع الأشجار وتدمر الحقول فذلك أمر لابد منه
لكن عندما يِؤسر مواطن فصفارات الإنذار تطلق والرادارات تنذر والعالم يجب أن يجند.
عندما يحقن الأطفال بالإيدز فذلك لايدعوا إلى القلقل
كن عندما يُسجن المعتدي فهو ترويع لأطفاله.
عندما يعدم رئيس دولة في يوم العيد فذلك تطبيق للقوانين وردع للدكتاتوية
لكن عندما يخطف جندي محتل يجب أن يطلق سراحه ليفرح فرحة العيد.
عندما يتخذ الفاسق عشر عشيقات فهو فارس مغوار
لكن عندما يتزوج المسلم ثانية يعتبر إهانة للمرأة.
عندما يدفع المواطن ضريبة كل عام للدولة فهو حق وواجب
لكنه عندما يتحدث عن الزكاة فهو تدخل في حياته الشخصية.
عندما تسن الدولة قانونا وتمنع المرور فذلك تسيير لحياة ونظام لها
لكن عندما يسن الخالق قانونا فذلك إجبار للناس وظلم.
عندما تمنع الدولة التدخين أوربيا في الأماكن العمومية فذلك مفخرة لها
لكن لو قام به المسلمون لقيل بأنه فحش وتعدي وإكراه.
عندما يدّعي فرعون العصر أنه لايقهر بدباباته وطائراته وجيوشه يصدقه الحكام ويخافونه ويتحاشون طريقه
لكن عندما ينسبون القوة إلى خالقة ويُرهبون بكلامه فالأمر بالغ التعقيد والتصديق.
عندمايطبق الناس القوانين الوضعية يعتبرونها تنظيم حياة ويلتزمون بها
يطلق عليهم أنهم مدنيون
لكن عندما يلتزم الناس بقوانين صاحب الوجود يعتبرون إرهابيون.
عندما يبحث أي شخص عن تاريخه وجذوره
يطلق عليه أنه أصيل
لكن عندما يتشبث المسلم بعقيدته يعتبر قصورا وجمودا.
عندما............................................. ................................
عندما............................................. ...................
عندما............................................. .......
عندما..........................................
عندما..............................
إذن.......
لاتكن مسلما وكن ماشئت.

ليست هناك تعليقات: