اذاعة وطني

الأربعاء، 30 يناير، 2008

Abd-elkader-Tigha

video

Abd elkader Tigha

عبد القادر تيغة الذي كان يعمل تحت إمرة الجنرال إسماعيل لعماري

يحكي كيفية طلبه اللجوء السياسي إلى فرنسا

وقصة الرهبان الذين أشيع وقتها

أنهم قتلوا على أيدي الجماعات الإسلامية المسلحة

مراد دهينة على قناة الحوار

video

الدكتور مراد دهينة ومحمد مقدم المدعو أنيس رحماني على قناة الحوار

حول التفجيرات التي هزت العاصمة الجزائرية

الثلاثاء، 22 يناير، 2008

Jean-Marie Le Pen et La Torture

video

Jean-Marie Le Pen et La Torture الجزء الأول

رئيس الحزب الحالي الفرنسي لليمين المتطرف
جون ماري لوبان واعترافاته بالتعذيب الذي مارسه
أيام أن كان ضابطا مضليا في الجزائر الفرنسية بتعبيره
ياترى هل مازال يحن لذلك العهد
عندما يذكر التعذيب وهو يضحك
وهل بعد كل الذي جرى
يحق
لمن لهم ألسنة طولها كيلومترات
تدريسنا

عن حقوق الإنسان؟؟؟
وعن الإرهاب؟؟؟

الأحد، 20 يناير، 2008

commission d'enquètte international sur les attentats du11 décembre لجنة تحقيق دولية حول تفجيرات 11ديسمبر بالجزائر

video
الأستاذ محمد العربي زيطوط الدبلماسي الجزائري
المقيم بلندن لأسباب سياسية وأمنية
والصادق بوقطاية المتحدث باسم جبهة التحرير الوطني
الذي يتشرف بأنه ليس لديه مشكلة مع المخابرات
ويعتبرها عزة وثقافة
كأننا في دولة يحكمها القانون
وتنطق صناديقها الشفافة
وأن من يعارضون التوجه الخاطئ للسلطة خونة؟؟؟
حوار جرى على قناة العالم
حول طلب تقدمت به الأمم المتحدة لفتح تحقيق حول تفجيرات الجزائر
التي استهدفت مبناها والمجلس الدستوري
ورفضته السلطات لأسباب
وقد وضعت السلطات نفسها في تناقضات كبيرة
عندما أعلن يزيد زرهوني الذي لايحسن اللغة العربية
وكأنه أجنبي عن الجزائر وثقافتها
وقال على مسمع من الناس
أن مصالحه كانت على علم مُسبق بأن الجماعات المسلحة
ستستهدف المبنيين
ومع ذلك وقعا التفجيرين
والناظر إلى مايجري وما ينقل في الصحافة يوميا
يتسائل
لماذا تقدم السلطات المبررات للتدخل الأجنبي ومن ثم تنتقده؟؟؟
هل هي متاجرة بدماء الجزائريين
للبقاء في السلطة مهما بلغت التحديات
أم هي مكلفة بلعب أدوار لتمزيق الوحدة
والهوية الجزائرية؟؟؟
وهل للتفجيرين علاقة
بما يجري في دواليب السلطة للتحضير إلى الحقبة الجديدة
أم أن بوتفليقة إنتهت مهمته؟؟؟
وهل لتفجير المبنى الأممي علاقة برفض الأمم المتحدة تقريرا
تقدمت بها السلطات الجزائرية من أجل مساعدتها لمحاربة الإرهاب؟؟؟

السبت، 19 يناير، 2008

مناظرة بين ساركوزي ولوبان

ا

video

أنظر بعينك

أخي الكريم

واسمع بأذنك

كيف يتحدث لوبان مع ساركوزي

تابع اللهجة التي يستخدمها

مع وزيرللداخلية آنذاك وعلى الهواء مباشرة

ومع ذلك لوبان ينشط وله كل الحقوق السياسية والمدنية

غير منقوصة

كأي مواطن فرنسي

فأين نحن؟؟؟

لماذا لم تُستورد لنا المناظرات ؟؟؟

وأشربنا الرأي الواحد والأوحد

أم استيراد ملكة الجمال

والاحتفال ببابا نوال

هو الأمثل لحل قضايانا

متى تفيق أيها المواطن؟؟؟

Biyouna sur M6 بيونة على القناة السادسة الفرنسية

video
Biyouna sur M6
بيونة على القناة السادسة الفرنسية
ثقافة
أصالة
عروبة
تاريخ
شخصية
جزائر إلى أين؟؟؟

Ali benhadj Le fils de chahid_ علي بن حاج إبن الشهيد

video
علي بن حاج وحقوق الإنسان
الممنوعات
والمحرمات
في بلد العزة والكرامة
بلد الشهداء وأول نوفمبر
بلد الشاب مامي والزهوانية
بلد خالد وخليدة
بلد بيونة وناس ملاح سيتي
بلد حرية الراي
وعدم إحترام الرأي

Miss France Algérie

video

Miss France Algérie

بنات الجزائر

وعهد العزة والكرامة

عهدة بوتفليقة

))الحرية وحقوق الإنسان((

الأربعاء، 16 يناير، 2008

Ma Palestine-فلسطيني

video

طفلة فلسطينية تلقي شعرا مؤثرا

فهل ياترى ستلقى آذانا صاغية؟؟؟

أعذريني سيدتي أعذريني

أعذريني سيدتي أعذريني
فإنه لم يعد بوسعنا أن نفرق في هذا العالم بين الضحية وموسوليني.
لقد أصبح الحليم حيرانا في هذا الزمان
يصبح المسلم كافرا ويمسي الكافر مسلما
اختلط النور بالظلام واختلط الهزل بالجد والجهل بالعلم والقوة بالضعف
وضاعت قيمنا وحضارتنا فولت إلى غير رجعة
عادت إلى حيث القصص والروايات
وكأنه لا حاضر ولا مستقبل لنا
أعذريني سيدتي فالأعين عمياء والألسن بكماء
والآذان صماء والأقلام جوفاء
علا صراخك وأنينك من شدة ما تشاهدين ومن قوة الروع الذي أمامك
لكن صدقيني كما أسلفت لك
نحن في عالم الدنيا والماديات
لا نريد أن نبكي ولا نريد حتى أن نسمع أنينك وصراخك
فاللعب ثم اللعب والضحك واللهو والزينة والتفاخر بالأولاد والأنساب والأموال
التحاسد والتباغض هو القيمة والعملة المتداولة في الأسواق
أما التفكير فيك فالتخلف والرجعية
البكاء والعويل هي أفراحنا وأعيادنا
لقد تبلدت الأحاسيس وغابت الأنفة وضاع بريقنا
فأصبحنا غثاء كغثاء السيلُ
نُزعت من قلوب أعدائنا المهابة
وقُذف في قلوبنا الوهن
هذا هو حالنا وواقعنا في عالم أصبح المجرم والجلاد يتساوون في الحقوق والواجبات
وأصبح المجرم يستشار ويحضر الولائم
بل هو من يشرف عليهاويقوم بتكريم أصحاب الأبحاث والنظريات
وأصبح الضحية يستحي من كثرة الملائم والتوبيخات
فعالم اليوم هو الرياء والأهواء والجاه فصرخة وا معتصماه بدت وكأنها أكذوبة
بل التاريخ نفسه لو قارناه بما نراه بأعيننا وما نقلبه في صفحات تاريخنا
لأكدنا ذلك
ضاعت القيم والشيم وأصبح السلاح يوجه إلى الأخ والصديق بدل العدو
والمحتل
فالعدو تشرب معه أحلى المشروبات ويرحب به في أرقى الأماكن التي يمنع منها الشعب
ويستقبل بأحلى العطور والماركات تحفه ملائكة النظام ((المخابرات))
فاعذريني سيدتي لا املك إلا هذا القلم فلعل أحرفي هذه تصل عبر المخبرين الذين وصلوا إلى أماكن عليا بهذه الحرفة الممقوتة
عن طريق الأشلاء فيوصلوها ظنا منهم أنها مكفرات
لما قاموا به فيتحرك ذلك النائم الذي يهيم في بحر الأوهام
قبل أن يصله أجله فيعطي الأوامر إلى جنوده الذين لا نستطيع أن نحصي لهم عددا
وتستصلح الآليات التي أكلها الصدأوعششت فيها الفئران واللقالق
أو لعل أحرفي تصل إلى من مازالت عروقهم تنبض وقلوبهم تتمتع بالحياة
فيتحركوا فالقطرة قطرة حتى تنهمر الأنهار

الاثنين، 14 يناير، 2008

بلادي ياأرض الأحرار

video

بلادي يا شمعة تضيء في ليالي مظلمات

يا أرضُ خصبة مُشبعة بدماء زاكيات

يا موطنَ الأحرار يا عَلماً مرفرفا, فوق جبال شاهقات

يا مهبط الثوار تحررت بالله ,والشهداء والشهيدات

يا قلبا نابضا تجري شرايينه ,بالعطاء والتضحيات

فيك ,تحطمت الأغلال والقيود

فيك ,تعلمت الأجيال الصمود

فيك ,أنجبت الحرائر الجنود

فيك ,حلق النسور وزأر الأسود

فيك ,تعلم الفرسان الصعود عاقدين العزم, عابرين إلى جنات الخلود

حق لك عنا أن نذكرك ,ليس من باب الشهود

بل تاريخا تدارسناه وتعلمناه ,من قصة أصحاب الأخدود

نار التهبت, وصيحات علت, كالهشيم مع الوقود

مهللين مكبرين ,لا مكان فيها لأهل القعود

تحررت من بعدها, ولو من باب الحدود

وها أنت كالنسر الجريح, تنزفين من عقوق أبنائك , ومنهم لك عدو لدود

تربتك نظيفة ,وأجواؤك لطيفة زيارتك خفيفة , ياطاهرة ياعفيفة.

بلادي, يا أرض معطاءة ,يا جبلا أشم °فوقك هبت الرياح وانصقلت الهمم

بلادي, يا ورشة يا جامعة ابن باديس والإبراهيمي ,والتنافسُ بالقلم

العربي التبسي ,ومصطفى وعميروش وحسيبة وزبانة, لمن أراد أن يصعد القمم

لا غش ,لا حسد ,كلمة وموقف ° وفي ذلك يُعرف الشُحُ من الكرم

هيا بنا نعانق التاريخ ,هيا بنا نستطلع الحاضر هيا بنا ننثر الكَلم

استشهد الشهداء وبقيت

رحل المحتل وبقيت

وقعت الانقلابات وبقيت

حدثت هزات ,اضطرابات سرقات ,احتجاجات ,وبقيت

مجازر ,مقابر, وبقيت

بلادي, ياذهباًخالصا يا لؤلؤة تنادي هل من مزيد؟؟؟

بكيناك وكل شريف بمهجة نريد أن نفرح يوما ,بعيدك السعيد

متى تعودين لإشراقتك الطيبة ؟؟؟ أم نعود نحن ,إلى ذلك المجد التليد؟؟؟

شرف وتاريخ ضيعه الأقزامُ!!! °وذُبحَ الشيخُ والطفلُ الرضيعُ من الوريد!!!

أبيضُك حولوه إلى أسود, وأخضَرك أرادوه أحمرًا وبقيت كالبدر, في الليلة الظلماء تطلين من جديد.

لجأتُ إلى غيرك ومكَثتُ لكنني بقيتُ كالطفل الوليد

كالرضيع المشتاق لحنان أمه ,لرؤياك أذرُف الدموع وللقياك أتطلع ولا أحيد

أُقبلك ,أعانقك في منامي وفي يقظتي أتألم وأزيد

مهما أبعدوني عنك ,فلن ينالوا مطمحهم ومهما حاولوا عبثاً,فالحر حر والعبيد عبيد

عصفور أنا في قفص ,العشب ,والأنهار تمر من حولي كأنني في صحراء في ظمأ شديد

جزائر موطني, فليس لي موطن سواك مهما إشتدت الشدائد ,فالأصيل في غير موطنه أصيل

’والختام سلام ,فالرماد رماد ,والحديد حديد.

كلمات من تأليفي لاأسمح بنقلها ولاالتصرف فيها من دون علمي

http://www.bilahoudoud.net/showthread.php?t=1127

متى على الله تنطفي جمرة الصيف

video

أنشودة مصوّرة عن الربيع والصحراء واخضرار الأرض

متى على الله تنطفي جمرة الصيف-

مونتاج وإخراج : خالد بن ناصر العواجي

شعر خالد الوقيت

إنشاد أبو عبد المجيد

http://bilahoudoud.net/showthread.php?t=1285

الأحد، 13 يناير، 2008

دعاء للزعيم القائد من طرف عادل إمام




video
عادل إمام

وقفة مع بيان أول نوفمبر


video
وقفة مع بيان أول نوفمبر
حوار
أجرته قناة الحوار شارك فيه
السيد عبد الحميد مهري الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني السابق
الذي تم الأنقلاب عليه
و السيد محمد العربي زيطوط المقيم ببريطانيا حاليا كلاجئ سياسي وهو دبلماسي
سابق كان يمثل الجزائر بليبيا

جواب لوفاء سلطان

video
جواب لوفاء سلطان
ومن سار على سيرها من الكذابين المنافقين
الذين صدعوا رؤوسنا بالحرية والتسامح وحقوق الإنسان
لست أدري أين هي الحرية هنا
وأين هي الثقافة وأين هو العلم
وأين هي الحضارة
أم عندما يتعلق الأمر بالمسلمين فدماؤنا ماء

الثورة الجزائرية الفرنسية ج3

video

الثورة الجزائرية الفرنسية الجزء الثالث والأخير

la guere d'algérie

فيلم من إنتاج قناة الجزيرة الفضائية

الثورة الجزائرية الفرنسية ج2

video

الثورة الجزائرية الفرنسية الجزء الثاني

la guere d'algérie

فيلم من إنتاج قناة الجزيرة الفضائية

الثورة الجزائرية الفرنسية ج1

video

الثورة الجزائرية الفرنسية ج1

http://www.bilahoudoud.net/showthread.php?t=1312

الدكتور أحمد بن محمد مع وفاء سلطان

video

الدكتور أحمد بن محمد مع وفاء سلطان

في حصة الاتجاه المعاكس

تعلم من السلحفاة الحياة

video

بلاحدود آفاق وتطلعات إلى المستقبل

www.bilahoudoud.net

الأمين العام لجبهة القوى الإشتراكية

video

كريم طابو والانتخابات في الجزائر

يمكنكم مطالعة هذا الموضوع

فرز الإنتخابات وإجراء الأصوات

http://bilahoudoud.net/showthread.php?t=600

ندوة صحفية حول إعتقال العقيد محمد سمراوي باسبانيا

video

ندوة صحفية حول إعتقال العقيد محمد سمراوي

www.bilahoudoud.net

colonel mohamed samraoui

مراد دهينة على قناة الحوار حول إعتقال العقيد سمراوي في إسبانيا

video

كما يمكنكم متابعة الحوارالذي نجريه معه على الرابط التالي

http://bilahoudoud.net/showthread.php?goto=newpost&t=665

السبت، 12 يناير، 2008

خالد وخليدة


الناظر والمتتبع لكرونولوجيا الأحداث في جزائر الشهداء وأرض الأحرار

جزائر التاريخ والحاضر

جزائر العربي بن مهيدي والعربي التبسي

جزائر الثورة التي خطط لها العلماء وخاضها الشجعان واستفاد منها الجبناء

يدرك جيدا ,بأن ثقافة الجزائر الحالية ,لا تعبر بأي حال من الأحوال عن الشخصية الجزائرية الحقة

ولا تمثل معشارا من ثقافة الشعب الذي جاهد من أجلها ودفع الغالي والنفيس

لتأسيس دولةعصرية إجتماعية ضمن إطار المبادئ الإسلامية

بل هي ثقافة دخيلة بكل المقاييس

استغلت الأحداث وتغلغلت من خلال ضرب الجزائريين الوطنيين والإسلاميين بعضهم ببعض

واستفادت من خلال تنافرهم وتباغضهم وتحاسدهم

ووصلت إلى مراكز القرار ضمن مخطط دبر له بالليل

بعيدا عن الأضواء الكاشفة.

وجه هذه الثقافة الممسوخة يعبر عنه بشكل جلي

وجه الشاب خالد وخليدة تومي أو مسعودي سابقا

اللذان هما الواجهة الحقيقية لهذه المسيرة.

خالد ,الذي ميع شرائح من الشباب الجزائري من خلال كلماته الماجنة والساقطة

ورماه في بؤر المخدرات والأحلام والوهم والسراب

.لقي هذا الأخير دعما منقطع النظير

وصل إلى إستقباله شخصيا من طرف ((رئيس الجمهورية))

الذي هو الممثل الرئيس للشعب في الدول التي تعرف معنى السيادة

ومعنى الاختيار ومعنى الإرادة الشعبية

وأصبح خالد مرجعا وعلامة مسجلة في الأفراح الجزائرية والأعياد الرسمية

يُستدعى وتُخصص له الجلسات واللقاءات

بل هناك من يُلقبه بالسفير الجزائري لكن أي جزائر؟؟؟

وخليدة التي كانت أيام زمان في حزب الارسيدي مجرد بيدق لسعيد سعدي

والتي مافتئت تعلن من دون خوف ولا وجل توجهاتهاالعلمانية

وتسمي المسلمين بالظلاميين هاهي أصبحت وزيرة تشرف على ثقافة الدربوكة وناس ملاح سيتي

وتنشرها كيفما تشاء تغرس المزيد من البرامج والأفكار المسمومة في شبابنا وأسرنا

والجزائريون غائبون أو مغيبون

منهم من دخل الصف ومنهم من ينتظر والطريق لا يزال طويلا

كأنهم قطيع من الأغنام يُساقون إلى المجهول

واعجبا لوزارة تكرم الشاب خالد وأشباهه من المخنثين والمسترجلات

وتغفل بل وتتغافل عن مفكرين لهم شأن في عواصم عالمية

من أمثال مالك بن نبي


حتى أصبح بيته وكرا للدعارة كما نقلت بذلك في أحد أعداد جريدة الشروق

لكن يزول العجب

عندما نعرف بأن خليدة لا تنتمي إلى نفس المدرسة التي تخرج منها سي العربي ولا من عينها في هذا المنصب

بل هم كما سبق وان قلنا ممن استفادوا وإنما تنتمي إلى مدرسة الشاب خالد

كلاهما وجهان لعملة واحدة

وكما قيل إذا عُرف السبب بطل العجب.

لكن لا مانع أن ندلي بآرائنا ليفيق النائمون أو المنومون بالحشو والتدليس

على أن الأمور على أحسن ما يرام

مساجد مملوءة وعامرةومدارس كذلك

وجامعات ومعاهد والجزائر تمشي قدما بخطى ثابتة

لكن الواقع شيء آخروما تنقله الجرائد كل يوم من حالات اجتماعية خانقة ومن مآسي

يعجز اللسان عن التعبير عنها

وتجف الأقلام والناس تعيش مع الضحكات المستوردةوالأوهام المدبلجة

من خلال الكاميرا المخفية

ومهرجان تيمقاد.
http://bilahoudoud.net/showthread.php?t=1070

من قال أن ساركوزي يهودي؟؟؟

لاشك أن البعض قد يهوي به شيطانه إلى المهالك من خلال إساءة الظنون
وقد يقع فريسة ومطية في كثير من المرات بعد حرج كبير
عندما يتعرّف على الحقائق ويعْرف أصحابها
ساعتئذ يكون قد فات الأوان للأسف الشديد
وأن الزمن لا يسير إلى الخلف كما هو مُتعارف عليه.
قصّ علي أحد المُغتربين يومًاأن مُلاسنة وقعت بين أحد الجزائريين بُعيد الإستقلال وبين يهودي
وانتهت بتحية الجزائري لليهودي إعترافا منه وإذعانا للحقيقة التي وصل إليها
يقول لي فيها....
أن الجزائري قال لذلك اليهودي .....
لو يقوم عمر رضي الله عنه ويرى ما يراه في فلسطين
فماعساه أن يفعل بكم معشر اليهود؟؟؟؟
فأجابه ذلك اليهودي ضاحكا مُستهزئا
ماذا عساه أن يفعل بنا!!!
لقد تركنا يهوداوعندما يقوم فسيجدنا على عهدنا ووعدنا.
لكنه لو قام ووجدكم أخلفتم وعدكم فماذا عساه أن يفعل بكم ؟؟؟
ترك القدس تحت سلطانكم وهاهي بأيدينا.......................................الخ
وختم قائلا.....ترككم مسلمين وهاأنتم أصبحتم أكثر يهودية من اليهود.
نظر الرجل الجزائري إلى صاحبه مُحركًا رأسه يمينا وشمالامُتعجبا مندهشا وأذعن لما سمعه قائلا .....
حقا ما قلته وأعترف لك أنك أصبت كبد الحقيقة.
تذكرت البارحة هذه القصّة بعد زيارة ساركوزي إلى الجزائر
وما سبقها وما تلاهامن تصريحات وتناقضات واستغلالات علت سطح المدينة
مندهشا لما وصل إليه بعض الجزائريين من تفكير ومن تدني
ومن ركوب رأس حتى أصبحوا لايفرقون بين ماسياس والشاب خالد
أو ساركوزي و ماسياس.
لست أدري ماذا فعل ماسياس للشباب الجزائري
وماذا فعله مقارنة الشاب خالد وغيره ممّن يُلقبون بالشباب!!!
من انحراف فكري ونشر للرذيلة حتى استحت هذه الأخيرة من فعلتها
وقد يظن البعض أنني أدافع عنه بطريقة غير مباشرة
وأفتح النوافذ لمن أراد التسلل عبرها
لكن أعود فأسأل أكثر
والحسرة تقطّع أحشائي لما نعيشه
ماذا فعل ماسياس للجزائر أصلا؟؟؟
من قتل بوضياف أحد مفجري الثورة ياترى ؟؟؟
هذا السؤال نوجهه خصيصا إلى((المجاهدين)) وأبنائهم الذين أقاموا الدنيا ولم يقعدوها وفي أي وقت قتل؟؟؟
من قتل قاصدي مرباح أحد رجالات بومدين؟؟؟
نوجهه الى ((الوطينين))الذين أكرموا أعداء بومدين
من قتل عبان رمضان وكريم بلقاسم, خيضر, نوجهه إلى أبناء الشهداءحشاني يخلف شراطي(( السركاجي))عبد الباقي صحراوي بوسليماني جيلالي اليابس عبد الحق بن حمودة نوجهه إلى منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني؟؟؟
من أقال الشاذلي نوجهه إلى المتباكين على الديمقراطية؟؟؟..................................الخ.
يظن البعض أنه بهذا الكلام نحيي جراحًا والحق يقالْ
أن الجراح لم تُعالج قط ُّبل تورمت أماكنها ومن الصّعب تركُها على هذا الحال
لأن الجسم كله أصبح عُرضة وسيصابُ بكارثة في كل لحظة لاقدر الله ونعني بالوطن()
ومادام أن الحديث عن ساركوزي ويهوديته
دعونا نعيد السؤال فنقول.....ماذا فعل ساركوزي لليهود
وما ذا فعله اليهود له بالمقابل؟؟؟
هل قطّع أرحامهم ياترى ,هل إعتقلهم, سجنهم واغتالهم وعذبهم واختطفهم ونفاهم
هل أماتهم جوعا هل إحتقرهم؟؟؟؟وهل......وهل ..........وهل ...........الخ
وماذا فعله من يتهمونه بالوطن و بشعبهم المسكين الغلبان
وماذا قدموه ,لفلسطين
العراق,أفغانستان,والشيشان؟؟؟.
حان الوقت أن نعالج مشاكلنا وأخطائنا بشجاعة وحكمة ومسؤولية
لا أن نبقى نُحمل الآخرين إخفاقاتنا وانهزاماتنا على كل الأصعدة فمتى نعي الدرس؟؟؟.

طفل يقرأ

video

من أعذب ماشاهدت

http://bilahoudoud.net/showthread.php?t=695

الجمعة، 11 يناير، 2008

أبتاه أبكيك بقلمي



قال تعالى

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ صدق الله العظيم

أبتاه

فراقك آلمني وقطع أحشائي ولم يعد للساني أن ينطق لولا أنني موقن بأنني سألتحق بك عاجلا أو آجلا

لما استطعت أن أسكت لحظة لفراقك وأنا أبكيك .

أبتاه

أيها اليتيم لقد نشأت في اليتم فلا أب ولا خال ولا عم وجدته في صغرك

ولم تترعرع كما ترعرعنا نحن أبناؤك في حضنك وفي كنف حنانك

وتحت غطاء برنو سك الناصع بالبياض الطاهر .

أبتاهلقد أعطيتنا ولم نعطيك

وسافرت من أجلنا فلم تغريك الحياة الحلوة التي كان بإمكانك أن تنالهامن خلال المكانة التي كنت تتمتع بها آنذاك

فكنت زاهدا ولم نكن نحن ندري عن الزهد شيئا وقتذاك

كنت تعيش كالشمعة أو المصباح الذي يضيء لغيره ويحترق

فكنت نعم الأب ونعم الرفيق

كيف لا وأنت تحمل كنزا بين ثناياك

كنت تردده والناس نيام

كنت تختمه في شهر الصبر سبعة مرات وكنت تختمه في المسجد مع الجماعة مرة في الشهر

وكنت تتلوه ليلا ونهاراعندما كنت تأتي ونحن صغارا كان إمام المسجد الطاهر يتلعثم أمامك رهبة من رهبات

كليس خوفا إنما لمكانتك عنده

وهذا إحساس كل تلميذ أمام معلمه

لقد غرست شجرة لازالت ثمراتها لم تنقطع إلى يوم الناس هذا

ولازال طلبتك يذكرونك في كل عيد وفي كل موسم .

أبتاه

أبكيك فلقد تحرك قلمي في غيابك ليس كما يتبادر إلى الذهن

أنه كما قيل عندما كان حيا إشتاق لحبة وعندما مات عُلق له عرجونا

إنما هي رهبة كما أسلفت فكل من عرفك يستطيع أن يشهد بذلك

أبتاه

حان الوقت لأستذكر كلامك في كل موقع وفي كل محطة أحط بها

ليس لأنك ملكا ولا رسولا

بل لأنك إرادة فاقت إرادتي وتصور فاق تصوراتي

أبتاه

يانعم الأب الأنيس تعلمت منك

وأخذت شبها وإسما وخصالا تعود بالرحمة إليك فتاتي لتحلق عليك كالهدية على صاحبها وهو بها فرحا

فرحمك الله يا أبت

يلم أسمع في حياتي أبدا أنك مدان أو أخذت مال أحد

وكل من توقفني سألني عنك وعن حالك في صحتك وفي مرضك

تركتك فوق فراش الموت

كان آخر كلامي معك الوداع

وكانت آخر نظراتك دموع لن أنساها حتى ألتحق بالرفيق الأعلى.

كان يوم أن كنت تحتضر يوم مظلم بالنسبة لي

كنت أعيش بجسدي في أوربا وأحيى بروحي معك

كانت روحي كأنها تتدحرج وتريد الخروج بدل روحك الطاهرة.

أيها المعلم في بلد تخرج فيه على يديك المئات من الطلبة

وحفظ القران على يديك كذلك

لقد قال من لا ينطق عن الهوى ((خيركم من تعلم القرآن وعلمه))

أيها الأب الكريم

أيها المعلم

لم أعرف قدرك الحقيقي إلا بعد أن غبت عني

مع أنني تجاوزت الثلاثين آنذاك

لكنني كنت أحس أمامك أنني طفل

لازلت أحتاج إلى مداعبتك

كنت نعم الناصح ونعم الأمين كنت نعم الأب الرزين

جبل أشم لا يعرف الإستكانة أمام العدوتعلمت منك الغربة قبل أن أسافر

وتعلمت منك الاقتصاد قبل أن لا أكون أملك درهما ولا دينارا

وتعلمت منك الصدق والشهامة في المواقف

أبتاه

أبكيك اليوم بحرقة شديدة

أبكيك بقلمي وأبكيك بوقتي

أبكيك بقلمي

لأن قلمي اليوم لم يعد ذلك القلم المحاصر المحبوس

وأبكيك بوقتي لأن وقتي اليوم أصبح يعد بالدقائق واللحظات.

أبكيك اليوم أبتي بعدما هاجرت تلك البلدة التي علمتني حجارتها وتربتها النظيفة من التلوث صلابة الموقف

وعلمتني تلك التربة الطاهرة الحنان الصافي

أيها الأب الطاهر طهارة برنو سه الأبيض

أيها الأب المصلي الصائم القائم نعم الأب ونعم المعلم

هاجرت أنت أوربا وهاجرت أنا إليها

كنت في صغري أطرح عليك أسئلة للمعرفة

وكنت تعلم أيها الأب أنك لا تستطيع أن تقنعني بإجابتك

تعلم صغر عقلي فكنت تجيبني عندما تكبر ستعرف يا ولدي

عرفت اليوم أبتي لماذا هاجرت أوربا وعرفت لماذا كنت تحرص على هجرتها

وعرفت ولازلت أتعلم لكن تعليمك اختصر علي كثيرا من الأمور

أبتاه

أيها المعلم يا نعم الأب

أبكيك مع علمي أن بكائي حسرة وألم

أبكيك وأنا متأكد أن البكاء والندم لا ينفع

لكن أبكيك ليسمعني من في الوجودويتعلم من بكائي وحسراتي كل من لازال يتمتع بالأبوة

,أبتاه

هاأنذا اليوم بأولادي وبإمكانياتي أعيش وسط العشب ووسط بهيج الدنيا

لا تخصني الماديات التي كنت أتمنى أن أصل إليها وأعيش وسط الأمن الذي كنت أريده لي ولأهلي وأبناء بلدي

لكن صدقني يا أبي إني لا أعرف لهذه الأشياء ذوقا ولا لونا

فكل ما كنت تجلبه لي من السوق مرة في الأسبوع بتلك القفة المصنوعة تقليدياكانت له بركة مع قلته

كيف لا ويدك الشريفة المتوضئة تحمله فوق دابتك التي كنت تمتطيها والطلبة من حولك يرددون مرحبا يا سيدي الشيخ

أذانك أسمعه ولو في منامي وابتسامتك تعانقني كأنها بطارية تزودني بطاقة افتقدتها في غيابك

أراك ولو في الشهر مرة مثل ما كنت بصحتك وعافيتك

وأتحدث معك مثلما كنت تحادثني

لقد جاء اليوم الذي تحررت من بعض القيود التي كانت تحاصرني و المظاهر التي كانت تخدعني

واستطعت بحول من الله أن أذكرك فحق لك عني هذا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وهو خير الوارثين

كنت مدرسة حقيقية لمن أراد أن يتعلم

وهذاليس غلوا ولا غرورا وإنما هو واقع معاش

فكان بحضورنا أمهات بل جدات بأحفادهن يأتونك ليبتن في حضن بيتك فيعترفون أنهن مهما أكلن فأكلك له ذوق آخر

ويعترفن بأنهن عند مزاحك لهن لا يحسسن باليتم فأنت أبوهن فمنهن من كن يناديك بخالي وسيدي الطالب

ومنهم من لا يهنئ له فرح ولا قرح إلا أحضروك إليه

ويقولون لك أنت بركة كنت محل قاض

يفكثير من الخصومات في وقتك حلت وكثير من العاهات شفيت بإذن الله

كان الصرعى يؤتون بهم من كل مكان وكنت تخرج الجن فيتعافى المصابون بإذن الله

وكان من المغتربين من يختصك بزيارة أو هدية للعرفان بمجهوداتك التي بذلتها في تعليم القران

كان من المغتربين من يصرفك على بيته إلى أن يعودوكان الأكثرية ممن يوكلونك في زواجا تهم بسبب ائتمانك من طرفهم فالمسلم من آمنه الناس

اليوم رحلت كما رحل من قبلك أناس سنتذكرهم مثلما نتذكرك

لأنهم كانوا بجانبك في السراء والضراءوقد ساهموا هم كما ساهمت أنت

وقد كتب الله أن تدفن معهم كما أخبرني الأهل والأحباب فكما كنت في الحياة شاء الله أن تدفنوا جوارا

فهذا الطاهر وهذا محمد بن أحمد وهذا محمد بالي وهذا البشير بن خبابه وهذا أحمد بن بابان شيوخ كأنهم شمس إنطفأت وحل مكانها ظلام إنها حقيقة لا ينكرها إلا معاند أو مكابر

ولمن أراد أن يتأكدفليدخل المسجد فأين تلك الوجوه النيرة وأين الصف الأول

سيقول القائلون هذه سنة الحياة نعم

إنها سنة الحياة فأين عدتناأين للمعلمين نصيب بل أين للقرآن الذي كان يملأ البيوت نورا

إنها كلمة حق مرة نشعر بها ونريد أن نستذكر من خلال هذا الغياب دور معلم القرآن الذي كان أيام زمان يُنظر إليه على خلاف اليوم

إنهم تركوا الدنيا من أجلنا وكان بإمكانهم أن يفعلوا كما نفعل نحن لو فكروا كما نفكر اليوم أنهم ماضي وانتهى

فهل من صحوة ضمير محتملة وهل من مراجعة للنفس

وهل من شهادة حق نشهد بها على أنفسنا؟؟؟

أننا مقصرون في جنب الله وفي جنب معلم القرآن

أبتاه

أكاد أكون متيقنا أن بكائي سمعه حتى الحيوانات فكيف ببني الإنسان

أردت أن أبكيك فلعل من لم يستطع إخراج دمعاته لفقد عزيز أو قريب ويتنهد حسرة بين ضلوعه أن تعينه كلماتي لخروج تلك الآهات فتكون بذلك كأنها لبن صافي

لأنها تخرج من قلب مؤمن مكدر بالأحزان

ولعل من ذهب عنه البكاء ولم يعد يحس فلعل آهاتي تحرك مشاعره

فيستذكر ماضيه ليعانقه من جديدويعود بذلك إلى سنوات الحنين فيشقق فتخرج منه الأنهار ويستقيم حاله

أبتاه

تركتني وأنا اليوم في بلاد أعيش مع الماضي الأليم

وكلما حاولت أن أتناساه جاء حدث آخر فأعادني من حيث بدأت

دعني أبكي ودعني أصرخ

ليسمعني كل من له أبواه فيتخيل الفراق كم هو مؤلم

لعله يستغله حتى لا يقع له كما وقع لي

أيا أيها الإنسان يا من تملك أبوين يا من تنعم بنعمة الأمومة والأبوة

إن هناك أمانة عندك فحافظ عليهاوابذل في سبيلها ما بذل من أجلك

فسيأتيك اليوم إن كتب لك البقاء بعدهمافلا تعرف للحياة طعما بعد غيابهما حتى وان امتلكت جبالا من المال والأولاد

سارع واحتضن أبواك يا من تمتلك هذا الكنز حاول أن تحتفظ به قبل أن يضيع منك

فتقفل الأبواب في وجهك باختفاء مفتاح ذهبي ولا تجد بعده بديلا

أبتاه

أعود لأبكيك اليوم في ديار الغربة وأحتسي دموعي بكتابة هذه الأحرف

وأعلم أنني أبكيت من هو مقصر أو مفرط

أبكيك فلعلي أساهم برحمات تنزل فتزف إليك لأن عملك إنتهى ولم يبقى لك منه إلا ثلاث

فلعل واحدة منها هاهي تحلق عليك اليوم

فرحمك الله رحمك الله رحمك الله رحمة واسعة وأسكنك في عليين مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

http://bilahoudoud.net/showthread.php?t=70

O mon pays quel dommage

O mon pays quel dommage
Les savants signalaient avant l’indépendance qu’il y aura de dévillage
Les courageux font la guerre et les marionnettes cultivent les avantages
Les martyres sacrifient leurs vies pour les principesEt leurs épouses travaillent Des femmes de minage
Les chercheurs semaient la science et créaient la stratégieEt les caporaux cherchent les complots Et le chantage
Les gens de pays devenus des étranges et les étranges viennent découvrir le paysage
Certains viennent une fois tous les 10 ans et leurs proches s’interrogent pour leurs héritages
O mon pays quel dommage
Le parlement est un endroit pour les droits et législations
Beaucoup de députés passent leurs mondat avec le pointage
Les intelligents comprendront le flash et essayent d’analyser le message
Mais Les ignorants toujours têtus entourés avec le verbage
Jusqu à quand sortons de cette crise et jusqu à quand le criminel regarde à son visage
Jusqu à quand le chemin sera droit et jusqu à quand sortons de ces embouteillages
Jusqu à quand le compétent avoir leur placeEt jusqu à quand les décideurs arrêtons le criblage
jusqu à quand le ciel sera éclairé et jusqu à quand disparaîtront les nuages
O mon pays quel dommage
J’jusqu à quand il n’yaura pas de mépris et jusqu à quand il y aura pas l’esclavage
Jusqu’ à quand l’orphelin peut faire sa vie et jusqu à quand peut faire leur fête de mariage
Jusqu’à quand le pauvre peut décider et jusqu à quand le fantôme enlever son maquillage
Jusqu à quand y aura t-il le dialogue et jusqu à quand commençons une nouvelle pageJusqu à quand les disparus apparaîtront reviendront à leurs petits et leurs villages
Jusqu’à quand il n’y aura pas d’assassins jusqu à quand arrêtons les accrochages
Jusqu à quand le sang arête t- il et jusqu a quand se fini le sabotage
jusqu à quand il n’ y aura pas de kidnapping suivi par l’outrage
Jusqu à quand le caporal devient il général et jusqu ‘ à quand le méchant revient sage
Jusqu ‘a quand la vérité éclate pour que l’oiseau puisse sortir de sa cage
O mon pays quel dommage

فتاوى الحكام بين الحلال والحرام



من المُتعارف عليه
ومن خلال ما تعلمناه أن العلماء هم ورثة الأنبياء
ولذلك أخذنا ما في الكتب عنهم ودرسنا كذلك
وعرفنا من خلالهم
أن التحليل والتحريم شأن إلَهي واقتنعنا بذلك
فهو الذي يُحلل ويُحرم لأنه صاحب المُلك ومن حقه ذلك
وهو القادر إذا أراد أن يقول لشيئ كن فيكون.
لا يغفل ولاينام
فوجب علينا إذن أن نقدسه وأن نُعظمه
لأنه أهل وأحق لذلك هو الإله وهو الحاكم فلا معقب لحكمه ولاراد لقضائه إذا قرر
لا محكمة عليا بعده ولا طعن ولا منظمة حقوق الإنسان أو مجلس الأمن
ولافدية ولااحتجاج ولاإضراب
هو العادل ولا يظلم ربك أحدا
وإلى هنا الكلام ليس مُشفرا ولا يدعوا إلى إزالة التشفير واستعمال برامجه وأدواته
بل سلس وسهل للغاية.
إن ما نلاحظه وما نلمسه من تذبذب ومن خنوع لحكام هذا الزمان
الذي قل فيه الرجال وكثرت فيه الأشكال الإستهجانية
من خليط يصعب للإنسان أن يجد له تصنيفا خاصة في قاراتناولم يعد للعلم ولا للعالم اعتبار
لما وصلنا اليه من عدم الثقة بالنفس ونشر ثقافة الإنهزامية
في وقت أصبحت المادة هي الأساس والسيد بها تقضى الحوائج وتُشتري الذمم
وتجعل صاحب الحاجة لا يعصي لك أمرا
في حين تعيش طبقات تحت المعدل
وفي أحد القارات يموت الناس عطشا وفقرا ومع ذلك
هناك من يستحم بالكوكاكولا وبآخر ماركة من ماركات العطور
وأهل الطبقة الوسطى التي من المفترض أنها هي التي تشكل غالبية الشعب
انعدمت تماما بسبب الفحش والتعدي والأنانية وحب الذات
وأصبح هناك فريقين إما من أهل الجنة وإما من أهل النار
وهنا يبدأ التشفير فلا بد عليك من استعمال أدوات وبرامج الإزالة
لأن الموضوع بدأ يتحدث عن الحلال والحرام حسب شريعة الحكام .
إن خرجت عن طاعتهم
فأنت من فئة الخوارج
وعليك أن تختار بين الجنة والنار جنتهم طبعا ونارهم ومعذرة هنا لإزالة التشفيرلأن يوم العدالة لم نشهده بعد.
إن دخلت في حكمهم فعليك أن تزايدلأن الأرباح والمردودية تعود حسب المزاد
وإن أخفيت موقفك منهم
فأنت من الروافض تتبع التقية فيجب الحذر منك ووضعك في مكان لا هو نور ولا هو ظلام لاأمن فيه ولاسلام
وعليك أن تختار
أن تعيش في أي مكان خارج أرضهم وسمائهم وبعيدا عن شمسهم
وأن تجد حيزا ا لك مع أهل الجنة أو أهل النار
وعليك أن تُحَول قبلتك وأن تصحح إتجاههالأن أولى القبلتين أصبحت بيضاء اللون
في قارة أخرى أهلها ينطقون بلسان غير عربي
وأن تصوم وتفطر حسب رؤيتهم
لأنك لست من أهل البصيرة
وأن تداوي نفسك في مستشفيات العميان وأن تزكي وفق ما تسطره الحاشية فتدفع حسب مصلحتك وحسب الحاجةالتي تريد أن تقضيها
وعليك أن تدفع ثمن الموعد والوسيط ولعل هذا الأخير أغلى
وحذاري أن تقترب سلكا من أسلاكهم أو تتنسم نسمة من نسماتهم
فالدنيا تقوم ولا تقعد
إذا ما مرّت هبة ريح أمام جدار من جدرانهم
الأعاصير الهوجاء تضربك والبراكين الخامدة تشتعل في وجهك والزوابع الرملية تثور حولك والزلازل تفتك بك
وأجهزة التصنت تنذر والرادارات ترصدك
فليس لك الحق أن تقترب إلا بعد أن تُسبح بحمدهم وتستغفر ويشهد لك المقربون قبل ذلك
وعليك ان تُعلن في سلطتهم كتابيا وسمعيا وبصريا أنك تُبت ونَدمت
وأن تذْكر القاعدة الأساسية في التشهدوان تستبدل آل محمد بآلهم
وهنا عليك أن تستغفر الله وتتذكر حقيقة لا مجازا
ففرعون وهامان وقارون والنمروديعيشون ويتكاثرون
ولازال نسلهم لم ينقطع إلى يوم الناس هذا
فإياك أن تعتقد أنهم ماتوافاليوم أصبحت لهم منابر غير التي تُقام فيها الصلوات
وسلطات أكثر فتكا من بعضهافبمجرد التقاط صورة لك تصبح من المغضوب عليهم في هذا العالم
فاحذر من الابتزازولا تحاول أن تُعكر صفوهم وأن لا تُذكرهم بهازم اللذات
ومافعل عمر وصلاح الدين
وحاول أن تكثر من الضحك
فأنت في دولة أغلبها كذلك
وتحدث دائما عن الحياة لا عن صاحبها
ولا تستعمل الجد إلا إذا حان وقته واقترب وقت التشمير وهو موسم
تكثر فيه الانفجارات والرعود والسحب المغشات
والتسابق للولاء الأكبرولا تتحدث عن الكبار فأنت إن فعلت فإنك بذلك لا توقر كبيرا
وتحدث فيما يعنيك فقط فأنت لم تصل سن الرشد بعد
تحدث عن الفسادإن سرق أحد خبزة يسد بها رمقه
أو علبة حليب يُرضع بها صغاره
وحاول أن تصنع منها مسرحيات تلهوا بها كأن يُقام الحد على صاحبها
وتعلن بأن الدين هو من أمر بالقصاص فيه حياة لأولي الألباب
وتفرّج على نفسك المُتعبة والمُترهةواحذر أن تتحدث في أمور العامة واعلم ان السياسة ملك خاص
ولاتلقي بنفسك للتهلكة كأن تقترب من ملفات الفساد
فأنت بذلك تتهم أوليائك بالكذب وبالجور وعدم المعرفة
وتطعن فيهم من دون وعي وتَنقض البيعة لهم وتُعلن الخروج عن الجماعة الناجية
وعليك أن تُسبح عدد نجوم السماوات لهم
وإلا فأنت من الفئة الضالة ومن الفرقة السبعين
في الأخيريجب عليك أن تلتزم بفتاواهم
فالحلال ما أحلوا والحرام ما حرّموافطبق دستورهم واستن ببروتوكولاتهم
واخرج وردد شعاراتهم في المسيرات دعما لهم فهي تلك مستحباتهم
و إذا أردت أن تتأكد من أنك مع أهل الحق او أهل الزيغ والضلال
فاستشر عالما من علماء الشيكات
الذين يفتون بالمبردات وتحت الهوائيات وأمام الفضائيات وبالنقالات وأشهر الكليبات
واحفظ هذه المقولةهدية مني إليك ورسالة ختام
قيل ان الأسد يموت مرة واحدة لكن الثعلب يموت كل يوم
فابتسم ومع السلام.